علاج إحمرار البشرة بالليزر

علاج إحمرار البشرة بالليزر
علاج إحمرار البشرة بالليزر هو أسلوب علاجي يتم استخدامه لإزالة احمرار الوجة والأمراض الجلدية المُحددة التي قد تقود المرضى للبحث عن هذا النوع من الجراحات والتي تشمل: البشرة الوردية، البقع الحمراء على البشرة، الأوعية الدموية الزائدة، زيادة نسب الدموية في الوجة وأضرار أشعة الشمس. يتكون العلاج من استعمال شعال ضوئي شديد الكثافة ولكنه غير مُضرر على البشرة وتقوم البشرة بامتصاصه من أجل العمل على زيادة الأوعية الدموية المُخثرة وجعل البشرة حمراء دون الإضراربالنسيج الجلدي المُحيط. قبل العملية ، يجب على المرضى إفادة أطبائهم إذا ما كانوا يتناولون أي أدوية حديثة أو مُضادات حيوية أو ما إذا كانوا يُعانون من أي حساسية أو أدوية باردة أو مُرخيات للعضلات.

قد تختلف فعالية الأدوية من مريض لآخر قبل وبعد العلاج، حيث قد يظهر الجلد وردياً لمدة من أربع إلى ثماني ساعات، وقد يحدث كدمات أو مخاطر أخرى مثل: حدوث ندبات أو نزيف أو عدوى جلدية أو تورم أو تغير لون الجلد. وقد تكون العلاجات بالليرز مؤلمة أثناء العملية على الرغم من أن الجلد أثناء التعافي لا يُعاني إلا قليلاً من الألم.

العلاج بالليزر فعالاً جداً ولكنه يتطلب القليل من المُتابعة بمجرد الانتهاء من سلسلة من العلاجات. وعادة من يُلاحظ المرضى تحسسناً لدى بشرتهم بعد الجلسة الأولى. ولكن مع ذلك من المهم أن يكون الطبيب المُقدم للعلاج مؤهلاً بشكل كبير لأن حدوث أية خطأ قد يؤدي إلى إصابات خطيرة. فمن المُستحسن أن يتم إجراء أبحاثاً على الأطباء المُمارسين تشمل حصولهم على أوراق اعتماد بممارسة أو استخدام ها النوع من العلاجات. وأن يقوموا بالسؤال أيضاً عن توصيات شخصية من الأصدقاء أو العائلة أو يتصلون بالمركز الرئيسي للعلاج بالليزر ليطلبوا توصية بكبار الأطباء الموجودين في منطقتهم.
علاج الأوعية الدموية بالليزر يستهدف بشكل تلقائي الأوعية الدموية المُتخثرة أو الفاسدة ويعمل على تقليلها مع تجنب إيذاء الجلد المُحيط. يُعتبر هذا النوع من العلاجات أكثر فعالية على الوجة على الرغم من أنه يُمكن أيضاً أستخدامه لدى بعض الأوردة أو الندبات والجروح. يعمل هذا النوع من العلاجات على انتاج حزمة ضوئية بطول موجي مُعين يقوم بثقب طبقات الجلد الخارجية وصولاً إلى الأوعية الدموية المطلوب التخلص منها ومن ثم يقم بامتصاصها.

تقويم البشرة باستخدام الليزر والذي يعمل على تجديد البشرة وتقليل أضرار أشعة الشمس وعلاج الشيخوخة والندبات وحب الشباب وأية اضطرابات جلدية عن طريق تقشير طبقات الجلد المُتضررة وتحفيز طبقة الجلد العميقة ومن ثم إعادة انتاج عنصر الكولاجين الناقص في البشرة لمن يُعانون من الشيخوخة.
إزالة التصبغ باستخدام الليزر ويتم ذلك من خلال انتاج حزمة ضوئية بطاقة عالية والتي تتحول إلى طاقة حرارية قادرة على استهداف منطقة مُعينة من التصبغ ومن ثم تقم بإزالة الأجزاء المُتصبغة من البشرة من النمش وبقع الدالة على تقدم العمر وذلك في مناطق الوجه أو الجسم. الآثار الجانبية ووقت التعافي منها تكون أقل.

إزالة الوشم بالليزر، حيث يتم استخدام ليزر كيو سويتشد:
والذي يعمل عن طريق توليد تيارات طاقة بتكنولوجيا النانو الثانية والتي تقم بفصل حبر الوشم عن البشرة. وعلى الرغم من الفعالية العالية لهذا النوع من اللليزر إلا أنه من المُستحيل تقريباً إزالة الوشم بشكل تام