الكى بالتبريد

هو علاج طبي يتم استخدامه لتدمير الخلايا الدهنية من خلال خفض درجة حرارتها حتى التجمد. المبدأ الذي تتحمور حوله تلك التقنية العلاجية هو التحكم في تبريد الدهون وذلك في نطاق درجة حرارة من 5 درجات إلى - 5 درجة مئوية وذلك للعمل على الحد من الترسبات الغير غازية بالدهون وإعادة تشكيل وترسيم ملامح الجسم وأجزائه.

تعرض الدهون لدرجة التبريد يتسبب ذلك في موت الخلايا الدهنية من الأنسجة الموجودة تحت الجلد دون التسبب في أي أضرار واضحة على الجلد. واستناداً إلى الفرضية التي توضح أن الخلايا الدهنية تتعرض للتلف بشكل أسرع وأسهل من الخلايا الجلدية، تم تطوير العلاج ليتم تطبيقه في درجات الحرارة المُنخفضة عبر الأنسخة وعبر التوصيل الحراري وذلك رغبة في تجنب تلف طبقات البشرة ومن خلال تحديد مستوى درجة الحرارة لتثبت عند - 5 درجة مئوية ويتم تعريض الجلد لها لمدة 60 دقيقة.

وقد يتسبب هذا النوع من العلاج في بعض الآثار الجانبية مثل بعض الكدمات وتلون الجلد. وبعد انتهاء العلاج يتوقع أن تخف هذه الآثار. وقد تحدث بعض أنواع العجز الحسي وقد تهدأ في غضون بعض الأشهر. وقد تم التحقيق في التأثيرات العصبية بهذا النوع من العلاج ولم يتم العثور على نتائج ضارة بشكل دائم لهذا النوع من العلاج. لم يتم العثور كذلك على أي آثار جانبية خطيرة طويلة الآمد خلال فترة المُتابعة بعد استعماله والمُقدرة بستة أشهر كاملة.