التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي هو عملية تجميلية مُنتشرة جداً يتم استخدامها لتحسين شكل ومكونات النسيج الخاص بالبشرة. ويتم التقشير الكيميائي من خلال وضع مادة كيميائية على الوجة أواليدين حتى تتسبب تلك المادة الكيميائية في تقشير الطبقات الخارجية للبشرة، ومن ثم يتم الكشف عن طبقات أخرى جديدة للبشرة تحت الطبقات التى أزيلت. يُستخدم التقشير الكيميائي لعلاج آثار وعلامات تقدم العمر والبقع الداكنة وعلاج أنواع خاصة من حب الشباب والعمل على تقليل والتخلص من خطوط الوجه والتجاعيد الناتجة عن أشعة الشمس والشيخوخة وتقليل ظهور أثار الحبوب.

وللتقشير الكيميائي العديد من الأنواع وذلك طبقاً لطبقة البشرة المُراد علاجها. التقشير الكيميائي يتم على عدة مستويات للبشرة , سطحية - متوسطة – عميقة , وهناك أمثلة عديدة :
التقشير باستخدام حمض ألفا هيدروكسى - حمض الكاربوكسيكوليك: وهو أخف المواد الكيميائية وأقلها تأثيراً في التقشير الكيميائي , يأتي بعدها حمض اللاكتيك و حمض الجلايكوليك و حمض السيتريك و حمض الماليك وهي محاليل حمضية يتم استخدامها لعلاج الخطوط وتجاعيد البشرة وجفافها وحب الشباب ، علاوة على العمل على تحفيز الخلايا وتعزيز انتاج الكولاجين والالاستين .

ويُستخدم التقشير الكيميائي كذلك عن طريق حمض بيتاهيدروكسى وذلك للسيطرة على إفرازات الغدة الدهنية وحب الشباب إلى جانب أنها أحماض مُضادة للجراثيم والإلتهابات وتعمل على التخلص والحد من البقع الجلدية الشباب.

- حمض الريتينويك : هو أحد أشد الأنواع فعالية لدى جراحين التجميل و أطباء الأمراض الجلدية. هذا التقشير فعال جدا في إزالة الندبات والتخلص من التجاعيد وآثار تقدم العمر والتصبغ الجلدي .
فعالاً جداً في إزالة وعلاج التجاعيد والبقع البنية والأجزاء المُتضررة من أشعة الشمس والعمل على علاج وتحسين البشرة من اثار حب الشباب , هذا النوع من التقشير يُعتبر مثالياً لمن يتمتعون ببشرة ناعمة وعيون زرقاء وتجاعيد عميقة بالوجة